- --- --- --- - - - - “وقفة ناصية زمان” أغنية أحمد مكي الجديدة تتعدى الـ 9 مليون مشاهدة على اليوتيوب ~ مصر أونلاين

Facebook| اثبت وجودك لاتقرأ وترحل


-------
سجّل إعجابك بصفحتنا على فيسبوك لتتابع أحدث الأخبار والصور أولاً بأول
Custom Search

الجمعة، 22 ديسمبر 2017

“وقفة ناصية زمان” أغنية أحمد مكي الجديدة تتعدى الـ 9 مليون مشاهدة على اليوتيوب



 يعود الفنان أحمد مكي من جديد بعد فترة انقطاع طويلة عن الغناء، ويطلق فيديو كليب جديد يحمل عنوان“وقفة ناصية زمان” والذي تعدي حاجز المليون مشاهدة في اليوم الأول،
وقد تخطى حاجز الـ "9 مليون مشاهدة" ولاقى انتشاراً واسعاً وذلك منذ إطلاقه على قناتة الرسمية الخاصة به على موقع يوتيوب من يوم الخميس الموافق 14 من شهر ديسمبر لعام 2017م، وكما عودنا الفنان القدير أحمد مكي في أعماله الفنية الرائعة التي يقوم بتنفيذها علي الاهتمام والتركيز على قضايا ومشاكل المجتمع، يعود من جديد بهذة الأغنية الرائعة التي تتناول عدة ظواهر ايجابية كان يتحلى بها المجتمع المصري ولكنها لم تعد موجودة موجودة في وقتنا الحالي.

أثبت الفنان القدير أحمد مكي أنه لا يستسلم لأي شئ مهما كان، فقد عانى مكي من فترة من مرض شديد، أفقده نسبة كبيرة من وزنه، واضطره للابتعاد عن الساحة الفنية فترة طويله، لبث خلالها في المستشفيات للتعافي تلقي العلاج، وبعد أن أتم الله شفاءه، وبسبب عزيمته وإصراره وعدم إستسلامه للمرض إستعاد مكي صحته وكامل لياقته الجسدية وعاد من جديد بكل قوة للساحة الفنية بهذا الكليب الرائع.


أغنية “وقفة ناصية زمان” من كلمات وتأليف واخراج الفنان أحمد مكي، وألحان وتوزيع الموسيقار ادم الشريف، ويشاركة في الغناء “هدى السنباطي” والتي تعد وجه جديد للغناء وهي من اكتشاف الفنان أحمد مكي.و يرصد “مكي” في هذا الفيديو كليب بعض عادات وتقاليد المجتمع المصري وبعض الأخلاقيات التي اختفت من مجتمعنا اليوم، منها شهامة الشباب تجاه البنات في الشوارع والتي تقابلها اليوم على النقيض انتشار ظاهرة التحرش، وكذلك الأمن والأمان الذي كانت تنعم به مصرنا والذي لم يعد موجود وقابله ارتفاع في معدل الجريمه، وكذلك ظاهرة انتشار السوشيال ميديا التي طغت على جوانب كثيرة من حياتنا وألهتنا عن الكثير من مظاهر صلة الرحم مع الأهل والأصحاب والجيران، وغيرها من المظاهر الأخري التي تناولتها مشاهد هذا الكليب الرائع.



جــزء مــن كلمات أغنية “وقفة ناصية زمان” :
فاكرين و لا نقول كمان

وقفة ناصية زمان إدتنا إزاى نملك لسان   

موزون بيلاغى الصايع و الضايع و الجنتلمان

كله سيان ,,

قابلنا كل أنماط جنس الإنسان

 و إتعاملنا فإتبنى جوا الدماغ بوصلة و ميزان 

فى جزأ الثانية بنعرف نفقس مين جدع و مين جبان 

و مين بقلب مات و أسود و مين قلبه بينبض حنان 

و مين تشوفه تقول ده هادى و لو نكشته تشوف جنان 

و مين غلبان و مين شيطان و جن و قرد و بهلوان 

حتى الشقاوة ع الناصية كان ليها أصول

الخناق راجل لراجل مش راجل قصاد أسطول

كات وصمة عار كبيرة إنك تضرب واحد من الضهر 

حصل هيحصلك عار يوصلك للقبر 

ماكانش العادى إن القوى بيكسر الأضعف منه 

تحس الكل كان مؤمن القوى فى الأقوى منه 

من أول محترم شقى حتى المجرم كمان 

الكلام ده شفته بعينى فى وقفة ناصية زمان 

كنا عزوة للحتة وقفتنا تحبها 

ياما وقفات دلوقتى الناس تتمنى هدها 

ألفاظ شمال بصوت عالى و ريحة حشيشها فايحة منها

إزاى ولاد الحتة يبقوا هما مصدر همها 

كان يا ما كان وقفة ناصية زمان 

وقفة الناصية إتعلمنا فيها كتير لغات  

السغة لمون ( و هى لغة يتكلم بها البعض فى المناطق الشعبية مثل منطقة الطالبية بالهرم ) كانت لغة بنرغى بيها لساعات 

لو فى غريب مابينا و مش عاوزين يفهم معنى الحاجات

ساسب حواجب سفهم يتنيل ساجة حالات ( حاسب يفهم حاجة )



0 التعليقات:

إرسال تعليق