------- حكومة إثيوبيا تعلن ملء واستكمال بناء سد النهضة وفقًا لاتفاقية "إعلان المبادئ" - مصر اونلاين الاخبارية

حكومة إثيوبيا تعلن ملء واستكمال بناء سد النهضة وفقًا لاتفاقية "إعلان المبادئ"

حكومة إثيوبيا تعلن ملء واستكمال بناء سد النهضة وفقًا لاتفاقية "إعلان المبادئ"


فى متابعة لأحدث التقارير حول سد النهضة ورداً على قرار واشنطن أعلنت الحكومة الإثيوبية، أنها سوف تبدأ في ملء بحيرة سد النهضة بالتوازي مع استكمال البناء، مؤكدة أنها ستقوم بهذه الخطوة "وفقًا لمبادئ الاستخدام المُنصف والمعقول دون التسبب في إحداث ضرر، وفقًا لاتفاقية "إعلان المبادئ".

حكومة إثيوبيا تعلن ملء واستكمال بناء سد النهضة وفقًا لاتفاقية "إعلان المبادئ"

 وقد أعربت أديس أبابا، في بيان مشترك لوزارة الخارجية ووزارة المياه والري والطاقة، عن خيبة أملها من بيان وزارة الخزانة الأمريكية، مشيرة إلى أنه لا يمكن قبول البيان الذي صدر قبل انتهاء المفاوضات بشأن المبادئ التوجيهية الخاصة بقواعد الملء الأول، والتشغيل السنوي للسد.


 وقالت إثيوبيا في بيانها، إنها أبلغت مصر والسودان والولايات المتحدة، بأنها إلى حاجة لمزيد من الوقت لبحث الأمر.. وذكر البيان أن المبادئ التوجيهية والقواعد يجب أن تعدها الدول الثلاث في الوقت الذي لا يزال يتعين على البلدان الثلاث معالجة القضايا المعلقة، المتعلقة بوضع اللمسات الأخيرة على المبادئ التوجيهية والقواعد.


 وأشار بيان الخارجية الإثيوبية والمياه إلى أنه تمت معالجة جميع القضايا المتعلقة بسلامة السدود خلال عملية فريق الخبراء الدولي بمعرفة واتفاق كاملين من مصر والسودان بموجب المادة 8 من إعلان المبادئ.
 وشدد البيان على التزام إثيوبيا بمواصلة التفاوض مع مصر والسودان لمعالجة المسائل العالقة ووضع اللمسات الأخيرة على المبادئ التوجيهية، والقواعد بشأن الملء الأول والتشغيل السنوي لسد النهضة.
 وفي وقت سابق من اليوم، أكدت وزارة الخزانة الأمريكية، على أهمية عدم البدء في ملء سد النهضة دون إبرام اتفاق بين مصر وإثيوبيا والسودان.


 وأعربت الوزارة عن تقديرها لاستعداد مصر للتوقيع النهائي على الاتفاقية، وكذلك توقيع مصر عليها بالأحرف الأولى فى نهاية اجتماع واشنطن اليوم.
 وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أن الولايات المتحدة قامت بتسهيل إعداد اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي بناءً على الأحكام التي اقترحتها الفرق القانونية والتقنية في مصر وإثيوبيا والسودان وبمساهمة فنية من البنك الدولي.


 وكان من المتوقع أن تبرم البلدان الثلاثة اتفاقًا بشأن ملء وتشغيل السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار، في واشنطن هذا الأسبوع، لكن مصر فقط وقعت بالأحرف الأولى على الاتفاق.
 والأربعاء، قالت إثيوبيا إنها طلبت من الولايات المتحدة تأجيل تكون الجولة الأخيرة، مُعلنة عدم حضورها المحادثات.

ليست هناك تعليقات