------- وزير التعليم: سنضطر لتغيير موعد الدراسة العام المقبل في هذه الحالة - مصر اونلاين الاخبارية

وزير التعليم: سنضطر لتغيير موعد الدراسة العام المقبل في هذه الحالة


وزير التعليم: سنضطر لتغيير موعد الدراسة العام المقبل في هذه الحالة

أكد د.طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، أن هناك حالة واحدة سنضطر على اثرها إلى بدء الدراسة العام القادم قبل موعدها بأسبوعين وذلك لفئات معينة من الطلاب.

وزير التعليم: سنضطر لتغيير موعد الدراسة العام المقبل في هذه الحالة,التعليم,وزارة التربية والتعليم,معلومات,هام,عاجل,أخبار مصر,مصر اونلاين الاخبارية,

وقال وزير التربية والتعليم :  لو تعذر أي طالب من طلاب صفوف النقل من تقديم المشروع البحثي الذي ستتم على أساسه عملية التقييم بدلا من الامتحانات هذا العام ، بسبب عدم وجود إنترنت أو شريحة أو موبايل ،  ففي هذه الحالة  سيتوجب على الطالب الذي لم يقدم مشروعه البحثي المطلوب أن يبدأ العام الدراسي القادم قبل موعده بأسبوعين لاستكمال الدراسة والامتحان للمرور للعام الدراسي التالي.

وقال وزير التربية والتعليم :  أما إذا قدم الطالب مشروعه علي منصة التواصل في موعده قبل ١٥ مايو ٢٠٢٠ ، فلن يضطر إلى بدء الدراسة قبل موعدها بأسبوعين.

و كان الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، قد قدم شرحا مفصلا لنظام المشروعات الذي تقرر تطبيقه بدلا من نظام الامتحانات التقليدية لأول مرة هذا العام على طلاب بعض الصفوف الدراسية.

حيث قال وزير التربية والتعليم  إنه بالنسبة لسنوات النقل من 3 ابتدائي حتى 2 إعدادي ، وكذلك طلاب المنازل بالصفين الأول والثاني الثانوي ، والطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين بالصفين الأول والثاني الثانوي ، جميعهم سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات (البحث) .

وأوضح وزير التربية والتعليم أن نفس الشئ بالنسبة لــ الطلاب المصريين في الخارج ،  فسيتم استخدام المنصة الإلكترونية والمكتبة الرقمية وسيتم تطبيق نظام المشروعات (البحث) وعدم إجراء امتحانات، وذلك نظرًا لظروف الدول المقيمين بها.

وقال وزير التربية والتعليم ، إنه بالنسبة لـ الطلاب المذكورين فقد قررنا لأول مرة أن نستبدل الامتحانات التقليدية، بمشروعات سيتم إتاحتها على المنصة الالكترونية الجديدة التي فتحتها وزارة التربية والتعليم للتعليم عن بعد.

وأضاف وزير التربية والتعليم : سنضع على منصتنا الالكترونية الجديدة في كل مادة مشروع معين ، وسنتيح لكل طالب إمكانية أن يقوم بحل هذا المشروع بمفرده أو مع مجموعة من زملائه حجمها لا يزيد على 5 طلاب .


وأوضح وزير التربية والتعليم ، أنه بعد أن يقوم الطالب بحل هذا المشروع سواء بمفرده أو مع مجموعة من زملائه تحت إشراف المعلم بإستخدام المنصة ، سيتم تقديم هذا المشروع وبذلك سيكون الطالب أدى المطلوب منه في هذه المادة .

وأشار وزير التربية والتعليم ، إلى أن هناك مهلة لحل المشروع خلال الفترة من اليوم 19 مارس حتى آخر يوم في الامتحانات في الخريطة الزمنية التي كانت مقررة "نصف مايو"، وقال وزير التعليم "كل طالب وشطارته اللي قادر يخلصه في أسبوع تمام واللي محتاج اسبوعين تمام الطلاب معاهم مهلة شهرين حتى منتصف مايو".

وبالنسبة لطريقة حل المشروع .. قال وزير التربية والتعليم ، يمكن أن يتم الحل من خلال منصة التواصل بين الطلاب والمعلمين ، كما أن حلول المشروع ستكون داخل بنك المعرفة المصري ، وقال الوزير : المشروع أسئلته مش تقليدية زي الامتحان العادي لا دي حاجات مطلوب البحث عنها من الطالب".

وقال الوزير: ده بالنسبة لنا كافي لإنهاء العام الدراسي وتقييم الطلاب بدون قلق الامتحانات والحفظ والتلقين ، وبذلك سيتعلم الطلاب اهمية العمل الجماعي والعمل الذاتي وروح الفريق وكيفية البحث في المراجع".


ليست هناك تعليقات