------- فيروس الفيالقة.. مرض تنفسي قاتل قد يصيب العالم بعد كورونا - مصر اونلاين الاخبارية

فيروس الفيالقة.. مرض تنفسي قاتل قد يصيب العالم بعد كورونا


ما زالت دول العالم يعاني من فيروس كورونا، الذي أزهق حياة عشرات الآلاف حول العالم، وفى الوقت نفسه، حذر خبراء بريطانيون من مرض الفيالقة وهو مرض تنفسي قاتل وخفي، قد يكون فى طريقه بعد فيروس كورونا.

فيروس الفيالقة.. مرض تنفسي قاتل قد يصيب العالم بعد كورونا


وقد أوضح الخبراء أن الفيروس الجديد يسمى الفيالقة، وهو أيضا داء تنفسي حاد وقاتل..وأوضحت البروفيسور آن كلايسون، أن داء الفيالقة ناجم عن استنشاق قطرات الماء التي تحتوي على البكتيريا الفيلقية.

وقالت إن هذا الداء يعتبر نادرا جدا، ويظل عالقا فى المباني المهجورة التى لم تسكن منذ فترة، وهذه المباني تزيد بشكل كبير من خطر تفشي المرض.

وعلى نهج كورونا يتسبب ايضا في الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد..وفي الواقع، يمكن بسهولة الخلط بين أعراضه وبين “كوفيد-19″، حيث تشمل علي الحمى والسعال الجاف وضيق التنفس وألم في العضلات.

وعلى عكس “كوفيد-19″، لا ينتشر داء الفيالقة من شخص لآخر ولكنه يتفشى من خلال قطرات المياه الملوثة المحمولة جوا.

وقد لفت الانتباه أن الفيروس يمكن أن يكون مصدره الصنابير وأنظمة تكييف الهواء وأحواض الاستحمام الساخنة ونوافير المياه، ولا ينتقل من شخص لآخر، ولكنه يصيب العديد من الأشخاص فى وقت واحد ومميت أيضا.

وتزدهر بكتيريا الفيلقية المستروحة في أشهر الصيف، حيث أن المدى الأمثل للبكتيريا يتراوح بين 20-45 درجة مئوية.
والأمر المثير للاهتمام هو ان اغلب البلدان الذى طبقت الحظر الكامل، هى اكثر عرضة لمرض الفيالقة، فرنسا والمانيا وإيطاليا وإسبانيا والمملكة المتحدة وهولندا 70% من جميع الحالات المبلغ عنها فى أوروبا عام ٢٠١٧ وهذه الحالات كانت بمثابة ١٠ إلى ١٥ ٪ حالات قاتلة.

نوضح لكم الأعراض وتطور المرض مع المصاب ومتي يجب زيارة الطبيب

الأعراض

 يتطور مرض الفيالقة عادة بعد يومين إلى 10 أيام من التعرض لبكتيريا الفيلقية. غالبًا ما يبدأ بالعلامات والأعراض التالية:-صداع-الام العضلات- حمى قد تكون 104 فهرنهايت (40 درجة مئوية) أو أعلى
وبحلول اليوم الثاني أو الثالث ، سوف تصاب بعلامات وأعراض أخرى يمكن أن تشمل:
  • السعال ، الذي قد ينشأ المخاط وأحيانًا الدم 
  • ضيق التنفس
  • ألم في الصدر 
  • أعراض الجهاز الهضمي ، مثل الغثيان والقيء والإسهال 
  • ارتباك أو تغيرات عقلية أخرى

على الرغم من أن مرض الفيالقة يؤثر في المقام الأول على الرئتين ، إلا أنه يمكن أن يسبب أحيانًا التهابات في الجروح وفي أجزاء أخرى من الجسم ، بما في ذلك قلب. 
يمكن أن يؤدي شكل خفيف من مرض الفيالقة Legionnaires - المعروف باسم حمى بونتياك - إلى الإصابة بالحمى والقشعريرة والصداع وآلام العضلات..لا تصيب حمى بونتياك رئتيك ، وعادة ما تزول الأعراض في غضون يومين إلى خمسة أيام. 

متى يجب زيارة الطبيب إذا كنت تعتقد أنك تعرضت لبكتيريا الفيلقية. يمكن أن يساعد تشخيص وعلاج مرض الفيالقة بأسرع ما يمكن في تقصير فترة الشفاء ومنع المضاعفات الخطيرة. يعتبر العلاج الفوري أمرًا بالغ الأهمية للأشخاص المعرضين لخطر كبير ، مثل المدخنين أو كبار السن.


ليست هناك تعليقات