------- قرارات وزير التربية و التعليم في اجتماع اللجنة التنفيذية العليا - مصر اونلاين الاخبارية

قرارات وزير التربية و التعليم في اجتماع اللجنة التنفيذية العليا



الصف السادس الابتدائي سنة نقل اعتبارا من العام الدراسي القادم

العمل بنظام أعمال السنة في الصف الثالث الإعدادي

خطة حقيقية للأنشطة الطلابية في الصيف

نظامان جديدان للصف الثالث الثانوي في العام القادم


أكد الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم أنه سوف يتم اعتبار الصف السادس الابتدائي سنة نقل عادية وليس شهادة إعتبارا من العام الدراسي القادم .. وذلك تفعيلا للمادة 18 من قانون التعليم التي تنص على إجراء اختبار في نهاية كل فصل دراسي في ختام مرحلة التعليم الأساسي، وأشار غنيم إلى أن هذا القرار يتفق مع التوجهات التربوية الحديثة ولا يؤدي إلى التسرب من التعليم كما يدعي البعض.
http://s22.postimg.org/fbyw0hhu9/ministry_photo.jpg
جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة التنفيذية العليا الذي انعقد اليوم برئاسة الوزير وحضور قيادات الوزارة .. حيث أكد الوزير على أنه سوف يتم من العام القادم العمل بنظام معلم الفصل في الصفوف الابتدائية الثلاثة الأولى، يليه معلم المجال في الصفوف الثلاثة الأخيرة، ثم معلم المادة بعد ذلك. وأكد الوزير على ضرورة تطبيق خطة حقيقية للنشاط الصيفي،  داعيا إلى التنسيق بين اتحاد الطلاب وقطاع الأنشطة التربوية في الوزارة في هذا الصدد. ولفت الوزير إلى أنه لو تم فتح 30% من المدارس المهيأة للنشاط الطلابي سيكون هذا إنجازا ويحقق نفعا كبيرا للطلاب. 

ومن جهة أخرى أعطى الوزير توجيهاته بإرسال تعميم لجميع المديريات لرفع علم مصر فوق أعلى مكان في المدارس.

واستعرض الدكتور رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام ما تم إنجازه في الفترة الماضية في هذا القطاع .. حيث أكد أنه سوف يتم استيعاب جميع الأطفال الذين بلغوا 5 سنوات في رياض الأطفال عن طريق توفير الوزارة حلولا غير تقليدية مشيرًا إلى أنه لن تكون هناك مشكلة في رياض الأطفال من العام القادم. وأضاف مسعد أنه قد تم التخلص من مشكلة ضعف القراءة والكتابة لدى طلاب المرحلة الابتدائية من خلال القرائية. وبالنسبة للصف الثالث الإعدادي أوضح مسعد أنه سوف يتم العمل بنظام أعمال السنة في هذا الصف من العام القادم  للحد من ظاهرة الغياب.

وأشار مسعد إلى أنه قد تم اعتماد نظامين جديدين للصف الثالث الثانوي في العام الدراسي القادم، أحدهما للمدارس الحكومية والخاصة، والآخر خاص بمدارس المتفوقين والتي سوف تشهد لأول مرة في العام القادم ختاما للمرحلة الثانوية، حيث تم وضع نظام يضمن لطلاب هذه المدارس الإلتحاق بالكليات العملية التي يرغبونها.

ولفت مسعد إلى اهتمام الوزارة هذا العام بالأنشطة التربوية، مشيرًا إلى أن كل المديريات قد أقامت معارض هذا العام لإبراز منتجات الطلاب.

وقامت الدكتورة مايسة فاضل رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي بتقديم مقترحا للخريطة الزمنية للعام الدراسي القادم، بمقتضى هذا المقترح يرتفع عدد أيام العام الدراسي إلى 220 يوما دراسيا وذلك في محاولة للإقتراب من المعدلات العالمية. ولفت المهندس عدلي القزاز مستشار الوزير لتطوير التعليم إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون الخريطة الزمنية موحدة بالنسبة لكل المحافظات، وأنه من الممكن تغييرها حسب ظروف ومناخ كل محافظة على أن يكون عدد أيام العام الدراسي واحدا.

ومن جانبه أكد الأستاذ محمود ندا مدير عام الإدارة العامة للإمتحانات أنه قد تم لأول مرة هذا العام طباعة كراسات الإجابة الخاصة بامتحانات الثانوية العامة داخل قطاع الكتب، وأدى هذا إلى توفير ما يقرب من 5 مليون جنيه. ولفت ندا إلى أنه قد تم تغيير 4000 عضو من العاملين بالكنترولات تنفيذا لقرار الوزير باستبعاد كل من أمضى 5 سنوات في العمل بها، ويتم عمل تدريب الآن للأعضاء الجدد. وأضاف أنه يتم الآن تدريب جميع الأعضاء المشاركين في أعمال الإمتحانات وجميع الرؤساء والوكلاء على كيفية الكشف عن حالات الغش، كما تم الإتفاق على شراء أجهزة حديثة لاكتشاف المحمول في اللجان. وأشار ندا إلى أنه قد تقرر زيادة الأفراد المخصصين لتأمين اللجان إلى 10 أفراد في اللجنة بدلا من 5 في العام الماضي. وأكد أنه قد تم استبعاد معظم اللجان التي حدثت بها حالات غش وشغب في العام الماضي مثل لجنتي بيلا ومجمع الصيادين.

ومن جهة أخرى صرح ندا بأنه قد تم التنسيق مع وزارة الإتصالات لمناقشة القضاء على ظاهرة الغش ومحاولة الهجوم على المواقع الإلكترونية التي تستخدم في الغش أثناء الإمتحانات.   

ليست هناك تعليقات