------- طرح كمامات للبطاقات التموينية..والتموين بدء الصرف اختياريًّا أول يوليو - مصر اونلاين الاخبارية

طرح كمامات للبطاقات التموينية..والتموين بدء الصرف اختياريًّا أول يوليو


قال د.علي المصيلحي، وزير التموين ، اليوم الثلاثاء، إنه سوف يتم طرح الكمامات على البطاقات التموينية اختيارياً للمواطنين للصرف اعتباراً من ١-٧-٢٠٢٠، وبحد أقصى ٢ كمامة لكل بطاقة تموينية،

طرح كمامات للبطاقات التموينية..والتموين بدء الصرف اختياريًّا أول يوليو


وإن طرح الكمامات سيكون بشكل تدريجي ومرحلي، وذلك في ضوء معدل التوريد من المصانع لمخازن شركتي الجملة (العامة/ المصرية)، على أن يبدأ التوزيع في اليوم الأول بواقع 250 ألف كمامة وتزداد تدريجيًّا لتصل بنهاية الشهر إلي 19 مليون كمامة


وأضاف المصيلحي أن وزارة التموين نتوجه بالشكر إلى جميع القائمين على تنفيذ هذا المشروع القومي، بداية من الشركات الوطنية الموردة، مرورًا بشركتي الجملة (العامة/ المصرية) الموزعة، وكذا السادة بدالي التموين وأصحاب منافذ مشروع جمعيتي، باعتبارهم شركاء النجاح مع الوزارة في تنفيذ هذه المنظومة وكذلك المنظومات السابقة.

وناشد وزير التموين كل المشتركين في توزيع الكمامات الالتزام بالتوجيهات والإجراءات المنظمة لعملية التوزيع مع تشديد الرقابة من كل الجهات المختلفة على عملية التوزيع؛ لضمان التأكد من انتظام عملية الصرف أولاً بأول، وكذلك التأكد من أن الأصناف المسلمة للمخازن والمنصرفة للمواطنين هي نفس الأصناف وبالمواصفات التي تم التعاقد عليها، وفي حال المخالفة سيتم تحرير محاضر بذلك وتوقيع غرامات مالية كبيرة على المخالفين.

وتتمني وزارة التموين والتجارة الداخلية السلامة والصحة لجموع الشعب المصري العظيم.

يأتي ذلك انطلاقًا من حرص الدولة والحكومة المصرية على صحة وسلامة المواطنين؛ لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا. وفي ضوء موافقة مجلس الوزراء على قيام الهيئة العامة للسلع التموينية بالشراء بالأمر المباشر للكمامات الواقية من جانب الهيئة المصرية للشراء الموحد، جاءت تحركات وجهود وزارة التموين والتجارة الداخلية بالتنسيق مع كلٍّ من وزارة التجارة والصناعة ووزارة الإنتاج الحربي والهيئة المصرية للشراء الموحد والسادة المصنعين للكمامات، حيث تم التوصل إلى اتفاق من جانب الهيئة المصرية للشراء الموحد؛ لاختيار أفضل المواصفات الفنية لتوفير الكمامات الواقية بالأسعار والكميات المناسبة لصالح وزارة التموين.

ليست هناك تعليقات